يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم يعتبر القرآن الكريم المنزل من عند الله عز وجل هوا المصدر الأول للتشريع الإسلامي والذي نزل على آخر الأنبياء الرسول محمد صلى الله عليه وسلم والذي نزل يوضح جميع الأحكام التي يجب أن نسير عليها في حياتنا ومن هذه الأحكام فقد حرم أكل الربا وحرم الربا وأقام الحدود الإسلامية على العديد من الأفعال المحرمة مثل الزنا وشرب الخمر والسرقة وهذا هوا المصدر الأول للتشريع الإسلامي ولكن نستعض لكم في هذه المقالة أعزاءنا الكرام المصدر الثاني للتشريع الإسلامي وهوا ما سنتحدث عنه في الفقرة التالية تابع المقالة عزيز المتابع..

يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم

وتعتبر السنة النبوية الشريفة هي المصدر الثاني للتشريع الإسلامي حيث نقلت لنا السنة النبوية عن طريق النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم وقامت بتوضيح الكثير من الأحكام الشرعية في القرآن الكريم كما أنها وضحت الكثير من الأحكام الدنيوية والتي كان يجهلها الكثير من الناس .