هل يختلف نمو الانسان في المجالات المختلفة من ثقافة الى ثقافة ، سؤال في غاية الدقة لا تصلح له الإجابات المتسرعة بل يعتبر من الاستفسارات التي تتاج إلى بحث وتدقيق، ويرد هذا السؤال في بعض المناهج الدراسية التي تتحدث عن نمو الإنسان في الصف الخامس ضمن مادة العلوم في الفصل الدراسي الأول، كما أنه في حد ذاته علم مفيد لجميع الطبقات ومنا المثقفة التي تبحث عن كل جديد يملأ الفضول الذي ترغب في معرفته فيما يخص طبيعة الإنسان وتطوره، وكذلك التغيرات التي يمكن أن تطرأ عليه .

نمو الإنسان في الثقافات

هل يختلف نمو الانسان في المجالات المختلفة من ثقافة الى ثقافة هذا سؤال يجعلنا نضع أيدينا في المقدمة على تعريف النمو أو المقصود بالنمو، إن النمو هو عبار عن مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الإنسان في الجسم والعقل وما يلحق بذلك، بحيث ينتقل من حال إلى أخرى ويتغير من مرحلة إلى أخرى، ويختلف قياس التغير الجسمي عن العقلي في الوسيلة وكذلك في المعرفة بذلك، ويمثل النمو في الكثير من الأحيان مراحل لا بد أن يصل الشخص إليها  مع أنها تختلف من شخص لآخر.

هل يختلف نمو الانسان في المجالات المختلفة من ثقافة الى ثقافة

نعم يختلف نمو الإنسان في المجالات المختلفة من ثقافة إلى أخرى، وذلك لأن النمو في تعريف بعض الثقافات نظرياً له عدة اعتبارات، خاصة النمو الجسدي والعقلي، ولكن هذا في الغالب يرجع إلى النظرة السائدة الثقافية العامة فمثلاً بعض الثقافات تعتبر مثلا الطبيب مثالاً على النضوج، بينما تعتبر بعض المجتمعات عالم الدين، فيما ترى بعضها أن القوة في كرة القدم وتألق صاحبها وذلك مدار النمو، فطبيعة المجتمع والثقافة تختلف في تشخيص النمو، كذلك في تحديد العمر الذي ينمو عنده الشخص جسمياً وكيف يُعرف أنه نشج ونما، فمثلا المجتمع الإسلامي يعتبر البلوغ مناط لتكليف العبد بأفعاله وأنه يستحق الآن أن يكلف وأن يثاب أو يعاقب، وقد يكون ذلك في عمر 14 بينما تعتبر الكثير من المجتمعات أن سن 18 هو البلوغ وما دونه قاصر ومرحلة مراهقة.

أنواع النمو عند الإنسان

وفي إطار الجواب على هل يختلف نمو الانسان في المجالات المختلفة من ثقافة الى ثقافة فإن المعرفة بذلك تأخذنا لنجيب بأن النمو أنواع ومن أشهرها:

  • النمو الجسدي الذي يمر به كل إنسان في الوضع الاستقراري.
  • النمو الثقافي أو العقلي وهذا النمو ينمو الإنسان به بعد أن يقحم نفسه في المعرفة والتعلم.

إن الجزم برأي معين في السؤال عن هل يختلف نمو الانسان في المجالات المختلفة من ثقافة الى ثقافة ليس بالسهل لأن الخلاف عند العلماء في هذه المسائل مشهور، ولكن نحاول أن نوجد جزءاً من القرب للصواب للتسهيل على الباحثين عن المعلومات المتنوعة والمختلفة.