معنى قول قضى نحبه في اللغة العربية من المعاني الجميلة، لكنها أيضاً حزينة، وقد جاءت هذه الكلمة في كتاب الله تعالى بينة واضحة، ولها تفسيرها، ومن قرأ القرأن وتدبر المعاني وصل إلى ذلك، ومن غابت عنه هذه الكلمة فيمكنه أن يتابع تفصيلنا ليصل إلى معنى هذه الكلمة التي لها الكثير من الدلالات الرائعة والجميلة، ومن بينها أن اللغة العربية من اللغات الرحيبة التي تضم الكثير من المفردات والكلمات منها المعروف الواضح، ومنها غير ذلك وهذا يدل على دقة استعمال المصطلحات في المكان المخصص لها، ومن ذلك ما سنوضحه في هذه المقالة الجميلة.

عنى قول قضى نحبه في اللغة العربية

جاء في معجم المعاني الجامع في اللغة العربية أن معنى قضى نحبه أي انتهى أجله، ومات وهذا من البيان الذي دلت عليه المعاجم الشارحة للمعنى، أما قضى فتأتي بغير الانتهاء أحياناً فقد تأتي بمعنى حكم، من القضاء وغيرها من المفردات، وقد جاء أيضاً، أي مات وبلغ الأجل الذي حدد له من الله تعالى.

معنى قول قضى نحبه في القرأن

ورد هذا اللفظ في آية وضاحة من كتاب الله تعالى ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما ) قيل أن هذه الآية نزلت في الصحابي أنس بن النضر رضي الله عنه يوم استشهد في أحد، وقصته المشهورة، ومن تفاسير القرأن لذلك:

  • قال الطبري رحمه الله تعالى في التفسير: “يقول تعالى ذكره(مِنَ المُؤْمِنِينَ) بالله ورسوله ) رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ( يقول: أوفوا بما عاهدوه عليه من الصبر على البأساء والضرّاء، وحين البأس )فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ( يقول: فمنهم من فرغ من العمل الذي كان نذره الله وأوجبه له على نفسه، فاستشهد بعض يوم بدر، وبعض يوم أُحد، وبعض في غير ذلك من المواطن )وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ( قضاءه والفراغ منه، كما قضى من مضى منهم على الوفاء لله بعهده، والنصر من الله، والظفر على عدوّه. والنحب: النذر في كلام العرب. وللنحب أيضا في كلامهم وجوه غير ذلك، منها الموت، كما قال الشاعر:قَضَى نَحْبَهُ فِي مُلْتَقَى القَوْمِ هَوْبَرُ
  • قال ابن كثير رحمه الله تعالى : ” لما ذكر عن المنافقين أنهم نقضوا العهد الذي كانوا عاهدوا الله عليه لا يولون الأدبار ، وصف المؤمنين بأنهم استمروا على العهد والميثاق و ( صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ) ، قال بعضهم : أجله .وقال البخاري : عهده . وهو يرجع إلى الأول .(ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) أي : وما غيروا عهد الله ، ولا نقضوه ولا بدلوه “.

كانت هذه إجابة على سؤال معنى قول قضى نحبه في اللغة العربية والتي تبين أن هناك من يمضي ناهياً أجله، لكنها وردت في القرأن مبينة الفرق بين من أوفى بعهد الله فقضى أجله راضياً الله عنه ومن تخلف وتأخر، ولم يوفي بعهد الله تعالى فكان لمن أفى بعهده الفلاح والجنة ومن قصر ونكث النار.