متى يكون الزواج محرم إذا ما علمنا أن الله تعالى بين في سورة الروم من القرأن الكريم أنه آية من آياته فقال  (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) حيث أسس العلاقة الزوجية على المودة والسكينة، وقد بين أن النكاح من الآيات العظيمة في كتابه، وجاءت الأدلة الشرعية تحبب الشباب في ذلك ولكن هل هناك أحكاماً للزواج منها الحرمة؟!

متى يكون الزواج محرم

بين أهل العلم أن هناك أربعة أحكام للزواج، ومن بينها الحرمة، وقد أتت هذه الأحكام كالتالي كما بينها أهل الفقه والفتيا في الشريعة الإسلامية:

  • الواجب: وذلك للشخص الذي يخشى على نفسه الزنا وشهوته قوية جدا، فعندها الزواج واجب في حقه.
  • المستحب: وهو الشخص الذي لا يخشى على نفسه الزنا لكنه يستحب أن يستن بسنة رسول الله ويتزوج.
  • المكروه: إن كان للشخص عدم رغبة في الزواج وخشي إن تزوج إلا يوفيها حقها كزوجة.
  • المحرم: هو أن يتزوج الشخص بنية الإضرار بالزوجة وعدم إعطائها حقها أو علم ذلك قطعاً أنه سيظلمها ثم مضى للزواج.

متى يكون الزواج حراماً

قال العلماء أن الزواج يكون حراماً في حق الشخص إن تزوج بنية الإضرار بالزوجة وعدم إعطائها حقها  أو علم ذلك قطعاً أنه سيظلمها ثم مضى للزواج، وقد قال فقهاء الحنفية : “يكون النكاح حراما إن تيقن الجور “، ويقول المالكية :  “يحرم عليه النكاح إذا لم يخش الزنا، وكان نكاحه يضر بالمرأة لعدم قدرته على الوطء أو لعدم النفقة، أو التكسب من حرام، أو تأخير الصلاة عن أوقاتها لاشتغاله بتحصيل نفقتها “.

 

كانت إجابة سؤال متى يكون الزواج محرم من الأسئلة الشرعية التي قد لا يعلم بحكمها الكثير من الناس لاشتهار الأدلة الحاضة على النكاح والزواج والتي يقصد من ورائها تحقيق المقاصد من الزواج وهي حفظ النسل والمودة والرحمة بما يرضي الله.