إعلم أن التوحيد هو حق الله تعالى على العبيد، وأن الله هو الإله الحق وأن ما دونه من الآلهة من الباطل، وله صفات الكمال ولكن ما صفات الالهه الباطله التي بها تتميز عن الإله الحق، هذا ما يشرحه كتاب التوحيد لمرحلة الثاني متوسط في المملكة العربية السعودية في الفصل الدراسي الأول من خلال منصة مدرستي للدراسة عن بعد لعام 1442، وهذا العلم هو أشرف العلوم لأنه له ارتباط بالله تعالى وكلمة التوحيد ( لا إله إلا الله) وتوضيح ضده وهو الشرك بدعوة غيره معه، ومعنى كلمة التوحيد لا معبود بحق إلا الله تبارك وتعالى.

ما صفات الالهه الباطله

إن الله تعالى هو الإله الحق وكل من يزعم أنه إله أو يتخذ من دون الله فذلك من البطلان الكبير، وقد ضل أقوام فعبدوا الشمس والقمر، وعبدوا الشجر والحجر، عبدوا الملائكة والأنباء والمرسلين، وعبدوا الصالحين، وغير ذلك من أنواع المعبودات التي ليست بآلهة حقيقية، وإنما الله الإله الحق، وصفة الالهة الباطلة:

  • لا ينفعون ولا يضرون بل النافع والضار هو الله.
  • نقصان العلم بل يعتريهم النسيان والخطا وعدم الاحاطة.
  • ليس له من الملك شئ بل ملكهم ناقص.
  • عدم سماع الخلق وعدم القدرة على اجابتهم.
  • انهم لا يخلقون شيئا بل هم مخلوقون.

الإله الحق هو الله وتوحيده أقسام ثلاثة

تتضمن كلمة لا إله إلا الله ركنين من الأركان العظيمة التي لا يصح دين العبد إلا باعتقادها وهي:

  • النفي: لا إله أي لا معبود بحق إلا الله نافياً ما دون الله.
  • والإثبات : إلا الله أي استثناء أي لا يوجد إله حقيقي إلا الله.

وأقسام التوحيد الثلاثة هي كما يأتي:

  • توحيد الألوهية.
  • توحيد الربوبية.
  • توحيد الأسماء والصفات.

إن  الحديث عن سؤال ما صفات الالهه الباطله يدلنا على شيء مهم يجب أن ندين الله تعالى به، أن هناك من البشر من اتخذوا آلهة ولكنها آلهة باطلة وقد نقلنا صفاتها، والمؤمنون يتابعون الصواب في أن الله تعالى هو الإله الحق وحسب، وأن الله العلي الكبير هو الذي يرحم العباد.