مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها، ضمن الأسئلة التي جاءت في الكتاب المدرسي لطلاب المملكة العربية السعودية وهو طرح سؤال مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها، والذي يعتبر من الأسئلة الهامة والواجب عليهم إضافة الحل والمعلومات النموذجية حول هذا السؤال، وهذا ما دفعنا إلى أن نقوم وكالعادة بإضافة حل سؤال مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها وبالتفصيل وبالمعلومات القيمة، حيث سنقوم بإضافة كل ما يتعلق بهذا السؤال كما تتطلب عملية الحل.

نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها

في البداية سوف نقوم بالتعريف للنسخ: فالنسخ هو العملية التي يقوم فيها شخص أو جهة معينة بنقل معلومات كتابة إلى مصدر ومدونة خاصة به دون العناية للكاتب وصحاب المحتوى،  والذي يتم فيه نسخ عدد من أجزاء المصدر وذلك من محدد دون ذكر المصدر وتعتبر هذه عملية سرقة واضحة.

مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها

استبدال من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها

تختلف عملية الإستبدال عن عملية النسخ كون السارق للمحتوى يقوم بتغيير بعض الكلمات بكمات أخرى محافظاً غلى الفكرة العامة للموضوع، وهنا يقوم أيضاً بالسرقة للبحث والذي قام كاتب النص والبحث الحقيقي ببذل جهد كبير للتوصل إليه، وفي الغالب يكون في الإستبدال ونسخ قطعة من النصي وذلك بعد أن يتم من قبله تغيير بعض الكلمات الرئيسية، والذي يعمل وكما أسلفنا على مع الحفاظ على المعلومات والفكرة الأساسية للمصدر وعدم ذكره وعمد إعطاءه حقه ككاتب رسمي.

مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها

مزج من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها

يستند هنا سارق النصوص على أن يقوم بإضافة معلومات عديد ة من خلال الدمج والمزج بين المعلومات التي تقع تحت عنوان وموضوع واحد ومن مصادر عدة، فعلى سبيل المثال في قيام شخص ما بالبحث في عدد 4 مصادر ونسخ من كل كتاب عدد عشرة فقرات ووضعها في كتاب واحد، وهنا تعتبر هذه العملية هي عملية مزج من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها.

مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها

نسخ أجزاء كبيرة من مصدر دون ذكر المصدر

عملية النسخ اتي تتم في الكثير من الأحيان من قبل الكثير من محرري المواقع وحتى بعض الطلبة في حال أن كان يرغب في إجراء بحث تتم من خلال إعادة صياغة المواضيع والأفكار من بعض الكتب الشهرة، وتعد هذه العملية هي عملية سرقة ولكن غير موثقة بالكل مفهوم لصاحب المحتوى الرسمي، حيث يعمل هذا الشخص على تغيير الكلمات والعبارات بهدف عدم الكشف من قبل صاحب المحتوى الرمسي عما تمت سرقته من محتوى.

تعريف الانتحال العلمي

يهتم الكثير في هذه الآونة بالحصول على تعريف الانتحال العلمي النموذجي، وهذا ما يكمن القول بأنه هو عبارة عن سرقة أفكار أو كتابات يعود ملكها للآخرين، والذي يقوم في هذه العملية بنسبها إليه وذلك عبر كتابة إسمه وأنه هو من قام بكتابة المحتوى، ففي هذه العملية لا يتم ذك المصدر الرسمي وهذا ما يصنف بأنه من أعمال النصب والاحتيال على حقوق الآخرين، وهنالك عدة أنواع للإنتحال العلمي وكلها جاءت ضمن عملية الإنتحال والتعدي على حقوق الآخرين، ومن الجدير بالذكر بأن عملية الإنتحال العلمي وفي حال أن تم الكشف عنها فيعاقب عليها القانون بعقاب شديد، ويندرج هذا تحت قانون حفظ حقوق النشر.

ما هي أنواع الانتحال العلمي

لعملية الإنتحال العلمي عدة أنواع وتعتبر هذه الأنواع مختلفة من حيث السرقة والإحتيال وتتفاوت في حجم الجريمة، وكذلك تتفاوت في حكم العقاب الذي سيقع على من يقوم بها، ومن أهم أنواع الإحتيال العلمي:

  • عملية النسخ: هنا يتم نسخ جزء كبير من الكتاب ويتم ذكره بإسمه، وعدم القيام بذكر المصدر الرئيسي والرسمي.
  • عملية الإستبدال: يقوم السارق المحتال في عملية الإستبدال بالحفاظ عبلى الفكرة الرئيسية والمعلومات التي تم التوصل إليها من قبل الكاتب الرسمي ويقوم بإستبدال بعض الكلمات والعبارات.
  • عملية الإستنساخ: في هذه الحالية يقوم المحتال بتقديم عمل الآخرين بإسمه ودون ذكر المصدر الرسمي.

مزج اجزاء من مصادر عديده دون ذكرها هو عنوان مقالنا في هذا اليوم، وفي حال أن كان هنالك أي تساؤل من قبلكم فيمكن لكم الآن طلابنا الأعزاء إضافته في أيقونة التعليقات والتي تتواجد لكم في أسفل هذا العرض، حيث سنقوم نحن بدورنا بالرد على تساؤلاتكم وبالإجابات النموذجية.