اذكر دليلا من السنه على فضل الاذان أو أذكر دليلاً من السنة على فضل الأذان هذا السؤال مرتبطُ ارتباطا وثيقة مع شعيرة هامة من شعائر الإسلام وهي الأذان للصلاة والتي تعتبر شعاراً لها، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جعل بلال بن رباح مؤذناً ، كما كان عبدالله ابن أم مكتوم  رضي الله عنهما يؤذن أيضاً للصلاة، والسؤال الذي بدأنا به هو من بين استفسارات مادة الفقه لمرحلة الخامس ابتدائي في الفصل الدراسي الأول في المملكة العربية السعودية، التي سلكت طريق الدراسة عن بعد مع بداية العام الدراسي الجديد من خلال منصة مدرستي للتعليم عن بُعد.

اذكر دليلا من السنه على فضل الاذان

إن الأذان من شعائر الإسلام العظيمة، ولهذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يهم بغزو أقوام ثم يسمع صوت الأذان عندهم فيمسك وذلك لأنها من الشعائر الدالة على إسلام أهل هذا المكان، ومن الأدلة في السنة على فضل الأذان:

  • الجواب: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة).
  • عن معاوية رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة». رواه مسلم.

 

هذا الحديث هو جزء من الرواية الكاملة وهي عن عبدالرحمن بن أبي صعصعة أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال له : إني أراك تحب الغنم والبادية ، فإذا كنت في غنمك وباديتك فأذنت للصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة، قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه البخاري ، وهذا هو جواب سؤال الفقه في مدارس المملكة العربية السعودية اذكر دليلا من السنه على فضل الاذان .