من هو اول من عمل القراطيس - فهرس


من هو اول من عمل القراطيس

محتويات


    في ظل حلول شهر رمضان المبارك تكّثر الأسالة الدينية التي يمكن للعبد الكسب للثواب من خلالها ويمكن أيضا التعرف على بعض المعارف والمعالم الدينية، ولهذا قد تم التساؤل بــ من هو اول من عمل القراطيس من قبل الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي والذي يعتبر هو السؤال الأهم والأبرز لهم.

    فكون القرطاسية تعتبر اليوم من أهم الصناعات التي يتم إستخدامها من قبلنها وذلك لأن تكون هي الأداة التي لا يكن لنا الاستغناء عنها، فإن التعرف على من هو اول من عمل القراطيس قد شكل المعلومة الأهم للحصول عليها من قبل شريحة كبيرة من مستخدمي منصة جوجل العنكبوتية.

    اول من عمل القراطيس

    القرطاسية هي إختراع عظيم، فمن خلال القرطاسية سنتمكن من التدوين والحفظ لكل ما يهمنا من معلومات، وكما تعتبر القراطيس هي الأدوات التي لا يمكن الاستغناء عنها في المنظومة التعليمة والمتمثلة في الرياض والمدارس والجامعات وكذلك في المؤسسات والمنظومة الحكومية، وبهذا يمكننا القول بأن القراطيس تشكل الأهمية الكبيرة لنا في حياتنا اليومية.

    وذلك ما شكل الاهمية بالغلة للكثير للتعرف على القراطيس حيث تكمن الإجابة في ” النبي يوسف عليه السلام ” والذي يعتبر هو أول من عمل القراطيس وهو أول من إخترعها، فقد قام بالاستخدام ها بعدما توليه منصب عزيز مصر، حيث دون الكثير من المعلومات الهامة له وللدولة حينها وكانت القرطاسية ذات أهمية كبيرة له حينها.

    معنى القراطيس

    القراطيس متواجدة في المعاني الجامعة – بالمعجم العربي الشامل:

    قراطيس هي القراطيس هي جمع لكملة قرطاس، قرطاس هو إسم، القرطاس هو عبارة عن الصحيفة التي يتم الكتابة فيها، القرطاس هو عبارة عن كل ما يتم نصبه للنضال وهو يمثل الغرض، مثال فقرطس أي بمعنى أنه قد أصاب القرطاس، فالقرطاس هو برد مصري، وكما يقال بأن القرطاس هو الناقة الفنية.

    ويقال بعض المجتمعات بأن القرطاس هو الجواري ذات اللون الأبيض والطويلة القامة، وتروي بعض المجتمعات كلمة قرطاس على أنها من الدواب ذات اللون الأبيض أيضاً، حيث كان القرطاس قديماً لونه على لون القمح وله رائحة زكية، ولذلك يعتبر القرطاس من الأدوات التي تشغل الأهمية لنا اليوم والتي تعتبر أيضا هي أحد الصناعات التي أسهمت في التطور التعليمي بشكلاً لافتاً.

     


    من هو اول من عمل القراطيس


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً