من الاحاديث النبوية الشريفة التي قالها لنا الرسول محمد عليه الصلاة و السلام، يمكن لنا ان نتعرف على الكثير من العلوم الهامة لنا في حياتنا، ولهذا قد جاءت لنا الكثير من الاحاديث التي قد تحدد لنا البوصلة الدينية في حياتنا، حيث اظهرت لنا هذه الاحاديث بان النبي محمد عليه الصلاة والسلام اراد لنا الصلاح في الحياة وكذلك الاخرة.

اذ اوضح لنا من خلال هذه الاحاديث بان حياة المسلم لا تستقيم الا بالصلاح وباتباع الران الكريم والسنة النبوية الشريفة، وعلى اثر ذلك يشكل معنى حديث فإنهم كرشي وعيبتي اهمية كبيرة للكثير من المغردين والذين يبحثون ايضا عن صحة هذا الحديث الذي يحمل في طياته الكثير من الفوائد للمسلم وفي حياته اليومية.

صحة فإنهم كرشي وعيبتي

لقد جاء هذا الحديث كحديث صحيح عن البخاري رحمه الله، ويعتبر من الاحاديث الخالية من الاخطاء ” حديث 3799 – طرفه في: 3801 “.

يقول  مُحَمَّدُ باْنُ يَحْيَى أَبُو عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا الشَاذَانُ ، أَخ عَبْدَانَ ، حَدَّثَنَا أَبِو ، أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ ابْنُ الحَجَّاجِ ، عَنْ هِشَامِ ابْنِ زَيْدٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَنَسَ ابْنَ مَالِكٍ ، يَقُولُ : مَرَّ أَبُا بَكْرٍ ، وَالعَبَّاسُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَ ، بِالمَجْلِسٍ مِنْ المَجَالِسِ الأَنْصَارِ وَهُمْ يَبْكُونَ ، فَقَالَ : ومَا يُبْكِيكُمْ ؟ قَالُوا : ذَكَرْنَا مَجْلِسَ الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَّا ، فقد دَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ عليه السلام فَأَخْبَرَهُ بهذا، وقَالَ : فَخَرَجَ الرسول  و عَصَبَ عَلَى رَأْسِهِ حاشِيَةَ بُرْدٍ ، قَالَ : فَصَعِدَ الى المِنْبَرَ ، وَلَمْ يَصْعَدْهُ بَعْدَ هذا اليَوْمِ ، فَحَمِدَ ربه وَأَثْنَى عَلَيْهِ ، وثُمَّ قَالَ : أُوصِيكُمْ انا بِالأَنْصَارِ ، فَإِنَّهُمْ كَرِشِي وَهم عَيْبَتِي ، وَقَدْ قَضَوُا بالَّذِي عَلَيْهِمْ ، وَبَقِيَ الَّذِي لَهُمْ ، واقْبَلُوا مِنْ مُحْسِنِهِمْ ، وعليكم ان َتَجَاوَزُوا عَنْ مُسِيئِهِمْ.

شرح معنى حديث فإنهم كرشي وعيبتي

قال النبي صلى الله عليه وسلم-: (أوصيكم بالأنصار ، فإنهم هم كرشي وعيبت). رواه البخاري

كرشي وعيبتي: هنا أراد أنهم بطانته وهم موضع سِره وأمانته، والذين عليهم يعتمد في أموره، وقد استعار الكرش والعيبة لهذا لأن المجتر يجمع علفه بكرشه والرجل يضع الثياب في عيبته، وقد قيل بانه أراد بالكرش: الجماعة بمعنى  جماعتي وصحابتي. وهنا ايضا يقال عليه كرش أي جماعة، والكرش هو المستقر لغذاء الحيوان الذي يكون فيه نماؤه.