كانت ولا زالت قضية خاطفة الدمام مريم هي القضية الاولى للمواطنين في المملكة العربي السعودية وللمواطنين في محافظة الدمام على وجه التحديد، فقد قام الاعلامي ابو طلال الحمراني بنشر المزيد من المعلومات عن هذه القضية، والذي جاء اليوم باسم عاشق الدمام على حد وصفه.

وقد  قال ابو طلال الحمراني بان عاشق الدمام يعتبر الان هو احد شركاء الخاطفة مريم مشيرا بذلك الى الخيوط الكثير التي اصبح الان بحوزة الجهات الامنية في المملكة العربية السعودية، وعلى اصر ذلك تفعل اليوم الالف من المغردين على هاشتاق عاشق الدمام التائب والذي اطلقه الاعلامي الشهير ابو طلال، والذين قد طالبوا بالتعرف على من هو عاشق الدمام التائب وما هي قصته الحقيقية مع خاطفة الدمام مريم.

عاشق الدمام التائب من يكون

مما قاله الصحفي ابو طلال من معلومات عن عاشق الدمام التائب انه شاب سعودي يبلغ من العمر الان 32 عامان ويعد من اشهر تجار القماش في المملكة العربية السعودية وفي المحافظات الجنوبية على وجه التحديد، ويدعى منصور الهاجري وهو متزوج ولجيه الان طفلين خالد وجاسم، وقد تم الكشف عن التورط للشاب السعودي منصور الهاجري قبل اسبوع تقريبا من قبل الصحفي ابو طلال والذي قد نزل ميدانيا الى الحي الذي دارت فيه عمليات الخطف ” حيث تسكن خاطفة الدمام مريم “، وقام حينها الصحفي ابو طلال بالبحث عن المزيد من المعلومات الى ان توصيل للعلاقة التي كانت تربط عاشق الدمام التائب مع الخاطفة مريم.

قصة عاشق الدمام التائب مع خاطفة الدمام مريم

قال ابو طلال الحمراني بان الشاب عاشق الدمام التائب كان يسر برفقة اصدقاءه بأحد الشوارع في محافظة الدمام، والذي قد تلاقى مع فتاتين ومنها واحدة كانت تعرج على قدمها اليمنى حيث قاما الشاب بالتحرش بتلك الفتاتين الى ان تم القبض عليهم من قبل دورية شركة كانت تمر من جانبهم بالصدفة، وقد قامت حينها الجهات الامنية باقتيادهما الى مركز الشرطة بالدمام، وقد تم استدعاء الفتاتين الى المحكمة بعد اسبوع تقريبا للادلاء باقولهم والسرد لتفاصيل عملية التحرش، وقد تم الحكم عليهم حينها بالافراج عدى عاشق الدمام التائب.

وبعد ذلك تم الافراج عنه مقابل دفع مبلغ مادي بقيمة 3 الاف ريال سعودي، ومن هنا قد بدات قصة الحب بين عاشق الدمام التائب والفتاة الذي ذهب بعد مدة الى منزل خاطفة الدمام مريم والتي كانت تربها موهمة جيران بانها بانتها، ولكن بعد مدة قصيرة اكتشف عاشق الدمام التائب بان هذه الفتاة مختطفة وقام بالعرض على الخاطفة مريم مبلغ مالية شهري لكي تعطيه هذه الفتاة والتي وافقت على هذا العرض، ولكن كان الهدف من قبل عاشق الدمام التائب هو الايقاع بها والابلاغ عنها في مركز الشرطة بالدمام.

في حال ان تم القبض على عاشق الدمام التائب فسيتم التعرف على المزيد من المعلومات عن هذه القضية، وذلك كونه الان من الفارين من الشرطة في الدمام، حيث تعمل الشرطة في الدمام وفي المملكة العربية السعودية على البحث عنه للتعرف على مكان الفتاة التي تم اخفاها مدة.