كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحيفي أقيم في البيت الأبيض وبحضور رئيس وزارة اسرائيل بنيامين نتنياهو، عن خطتة الذي تحث عن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والأسرائليين وهذه ما سميت بصفقة القرن، هذة الخطة تنص على ابقاء الإسرائليين مسيطرون على معظم الضفة الغربية وضم المستوطنات في الضفة إلى إسرائيل وبقاء مدينة القدس تحت إسرائيل، وستكون فلسطسن دولة تقام بموجب الخطة وعاصمة تحمل اسم القدس في مكان اَخر لا علاقة له بمدينة القدس الأساسية أما الحرم الشريف في القدس فيبقى كما هو وتقوم إسرائيل بحماية الأماكن المقدسة في القدس.

أبرز صور صفقة القرن 2020

بعد إعلان ترامب خطته لفلسطين وإعلان صفقة القرن قام بنشر خريطة تظهر دولة فلسطين الجديدة وعاصمتها أجزاء من القدس الشرقية عبر حسابه على التويتر وكتب: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية، هذا ورفض الفلسطينين بما يسمى بصفقة القرن، وخرجوا رفضاً لقرار ترامب من جميع بلاد العالم وتضامنت العديد من المدن مع الفلسطينين، وأعلن البرلمان العربي رفضه المطلق على صفقة القرن بالعاصمة الأردنية عمان، حيث شاك ممثلي عشرين برلماناً عربياً وقد وصفوا الصفقة التي تقدم بها ترامب بأنها اتفاق من طرف واحد.

هذا وعقب إعلان صفقة القرن صدحت حناجر الفلسطينين الرافضين بشكل مطلق ما تنص عليه هذه الصفقة وأنهم لم يفرطوا بشبر واحد من أراضيهم وأنهم لا يقبلون بالخارطة التي وضعها ترامب لفلسطين الجديدة وأنهم لم يقبلو بإسرائيلي واحد داخل الأراضي الفلسطينية.