معلومات عن مسلمي الايغور في الصين، بعد الاحداث التي قد حدثت مؤخرا في الصين تجاه مسلمي الايغور بحث اليوم الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن معلومات عن مسلمي الايغور في الصين، فقد شكل الحصول على المزيد من المعلومات حول مسلمي الايغور في الصين اهمية كبيرة لهم، ولذلك سنتعرف الان على المزيد من المعلومات حولهم، وكما سنتعرف ايضا على العدد الحقيقي لمسلمي الايغفور، وذلك لكي يتعرف المهتمون بشان مسلمي الايغور في الصين وبقضية القتل والتنكيل الذي يحدث لهم على المزيد من المعلومات حولهم وعلى عدد الحقيقي.

من هم مسلمي الايغور

باتت قضية القتل والتنكيل بمسلمي الايغور في الصين هي القضية الكبرى والتي يتم تداولها بشكل كبير عبر وسائل الاعلام العالمية، فقد اصبحت هذه القضية من القضايا التي قد اقلقت العالم الاسلامي الى حد بعيد، وعلى اثر ذلك قامت الكثير من الصحف العربية والاسلامية بنشر قضية القتل والتعذيب عبر وسائل العلام المختلفة، ففي حقيقة الامر هذه القضية مقلقة جدا خاصة انها قضية تطهير عرقي، فيشكل مسلمي الايغور نسبة كبيرة من اقليم شينجيانغ والذي قد يلغ نسبة 40%، و وتعود اصول مسلمي الايغور الى تركستان، فيعد مسلمي الايغور انفسهم من اصحاب الثقافة الاسيوية المسلمة البحتة، ومن الجدير بالذكر بان مسلمي الايغور قد تم التنكيل بهم بسبب دينهم الاسلامي المعتقد من قبلهم، حيث قامت القوات الصينية بتوجيه اشد انواع العذاب تجاههم بسبب اعتناقهم الاسلام، بالرغم من مرور مئات السنين على اعتناقهم الاسلام.

فمن اهم الاتهامات التي تم توجيهها الى مسلمي الايغور هو الادعاء من قبل الحكومة الصينية بان هنالك عدة محاولات تفجير قد حدثت في البلاد بسببهم، وانهم معتنقي الفكر المتشدد الذي يهدد امن الصين بأكملها، وعلى اثر ذلك تم اعتقال وقتل وتعذيب الالاف من مسلمي الايغور في ولاية شينجيانغ.

اهم الاسباب ادت قتل مسلمي الايغور مؤخرا:

  • الرفض لارسال الاطفال الى المدارس الحكومية.
  • الاتلاف المتعمد للوثائق الحكومية.
  • الزواج من خلال الاجراءات الدينية فقط.
  • عدم الامتثال للسياسات التنظيمية للأسرة.

كم عدد مسلمي الايغور في الصين

بحسب اخر الاحصائات فان عدد مسلمي الايغور في الصين يبلغ 23 مليون، فبالرغم من ان عدد سكان الصين تخطى المليار نسمة الى ان جميع التهم والادعائات تُصوب على مسلمي الايغور بانهم هم سبب انتشار الارهاب، وعلى اثر ذلك تصيب نحوهم اليوم العديد من حالات الاعتقال والقتل والتنكيل الذي قد اودى الى حد الان بحياة نحو 10000 نسمة، ومن الهام ذكره بان اصور مسلمي الايغور ينتمون إلى عشرة اعراق بينهما شريحتين كبيرتين، و الذين يتحدثون الصينية وهؤلاء لا يشكلون مشكلة لدى الحكومة الصينية فهم موالون سياسيا ومبعثرون ولا يطالبون بالاستقلال، فيمثلون مشكلة الصين وارقها الدائم.