ما هي جنسية صاحبة فيديو العباية - فهرس


ما هي جنسية صاحبة فيديو العباية

محتويات


    اثار الفيديو الذي تم نشره من قبل احد الصحف السعودية للمواطن الذي قد ظهر فيه برفقة فتاة وهي ترتدي العباية غضب الكثير، حيث ظهرت فيه الفتاة وهي تردي العباءة وعلى اثر ذلك استاء الكثير من الغردين اليوم عن جنسية الفتاة صاحبة فيدو العباية، ولهذا سنتعرف الان على قصة الفتاة صاحبة فيديو العباية بالتفصيل، وكما سنتعرف ايضا على  ما هي جنسية صاحبة فيديو العباية، والتي قد اصبح هي القضية الشائعة في هذا الآونة، والتي تناولها المغردين بشكل واسع.

    قصة فيديو العباية بالتفصيل

    في حقيقة الامر اصبحت قصة الفتاة صاحة فيديو العباية من القصص التي قد اثارت الجدل بشكل كبير، حيث تعد هذه القضية قضية اساءة عامة للمملكة العربية السعودية وللعرب بشكل عام، فمن اهم تفاصيل قصة الفتاة صاحبة فيديو العباية هو دخول شاب سعودي الى غرفة يتواجد في فيها فتاة ترتدي عباية عربية سعودية، حيث قام الشاب بخلع العباية عن الفتاة وقال لها” اشلحي العباية ولا زمن العبايات”، وقد لاقى هذا الفعل رفضا قاطعا من قبل الشارع السعودي، حيث تفاعل الكثير من المغردين مع هذا الفيديو وقالوا  بان هذا الفعل يجب عدم السكوت عليه، ويجب مساءلة هذا الشخص وتقديمه للعدالة على اثر الاهانة التي وجهها هذا الشاب للمجتمع السعودي والعربي ككل.

     جنسية صاحبة فيديو العباية الحقيقية

    بعدما تم البحث عن المسيئين لعباية السعودية الاصيلة تبين بان جنسية الفتاة هي الاوكرانية، حيث تعد هذه الفتاة من السياح الذين يقصدون المملكة العربية السعودية بشكل دوري بقصد الترفيه والسياحة في المناطق السياحية، وقد اوضح احد رجال الامن المكلفين بهذه القضية بين الفتاة تدعى كريستينا الون والتي تبليغ من العمر 31 عام، ومن الجدير بالذكر بان الفتاة صاحبة فيديو العباية سيتم تبرأتها من هذه التهمة كونها تجهل العادات والتقاليد العربية والسعودية، وان الشاب السعودية والذي يدعى خالد البراهيمي هو من سينال العقاب على اثر هذا الفعل المشين للمجتمع السعودي والعربي، وقد لاقى هذا الفيديو انتشارا واسعا من نشره من قبل احد الصحف السعودية حيث تفاعل معه المغردون بشكل واسع، والذي قد اغضب الشارع السعودي  بشكل كبير وبلافت مما دعاهم الى نسر هاشتاق” عاقبوه “.

     


    ما هي جنسية صاحبة فيديو العباية


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً