معنى اسم إبراهيم، يعتبر اسم إبراهيم من الأسماء المحببة عند العرب ولها أثر جميل في نفوسنا لأنه اسم خليل الله النبي إبراهيم (عليه الصلاة والسلام )، حيث تعتبر من الأسماء التي اختلف عليها المؤرخون بين عربي أو كردي، فهناك في القران سورة كاملة باسم ( إبراهيم )، كما وذكر اسم ( إبراهيم ) في القران العظيم 69مرة؛ لذا يٌعد اسم إبراهيم من الأسماء المعظمة بسبب معناه المفخم، وأيضا لحامل الاسم ألا وهو أبو الأنبياء ( النبي إبراهيم عليه السلام )، وفيما يلي سنتحدث عن معنى وحكمه اسم إبراهيم في مقالنا، وذلك لما له من أهمية في حياتنا لأن كثير من الناس يسمون أبناءهم بهذا الاسم .

معنى اسم إبراهيم

ومعناه : أبو الجمهور (أي الجماعة) ، وإبراهيم في الأصل هو مأخوذ من كلمة (أبرام) ومعناها الأب رفيع المقام ، أو الأب المكرم .
وهناك اعتقاد على أن الاسم ذو أصل كردي وهو مشتق من الكلمتين المركبتين (بر) و(هام) ، فالأولى تعني أخ ، والثانية تعني الصخر، لتعطي معنى مركباً وهو (أخو الصخر)، كما قيل أنه اسم أعجمي يعود أصله إلى بلاد النهرين وهي موطن النبي إبراهيم (عليه السلام )، فهو يدل على عظمة صاحبه بوصفه على أنه أبو الجماهير.

المحاذير الشرعية في الأسماء

1-أن تَكُونَ مِنْ الْأَسْمَاءِ الَّتِي لَا مَعْنَى لَهَا أَوْ تَدُلُّ عَلَى الميوعة .
2-أن تَكُونُ فِيهَا تَزْكِيَةٌ لِلنَّفْسِ كبرَّة .
3-أن تَكُونَ ذَاتَ مَعْنَى مَذْمُومٌ كشهاب ، وَحَرْب ، وَحَزِن .
4-أن يَكُونُ فِيهَا تَعْبِيد لِغَيْرِ اللَّهِ كَعَبْد الرَّسُول
5-أن تَكُونَ مِمَّا هُوَ مُخْتَصٌّ بِاَللَّهِ تَعَالَى مِنْ الْأَسْمَاءِ أَوْ مُعرف بألْ مِنْ الصِّفَاتِ كَالرَّحْمَن وَالْعَلِيم

حكم تسمية اسم إبراهيم في الدين

إنَّ اسم إبراهيم هو من الأسماء التي تُطلقُ على الذكور دون الإناث، والكثير من الآباء يختار لأبنائهم هذا الاسم، وقد جاء ذكره في القرآن الكريم في آيات عدة، فقد قال الله تعالى : {وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا}، لذلك من الجائز التسمية به وذلك بإقرار جمهور أهل العلم، فإن حكم التسمية باسم إبراهيم هو جائز ومستحب ولا حرج فيه.

آيات ذكر فيها اسم إبراهيم

1- ﴿وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ﴾.
2- ﴿قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ﴾ .
3- ﴿وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾.
4- ﴿وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ﴾ .
وهناك الكثير من الأيات التي تحمل اسم إبراهيم، حيث ذكر في 25سورة من سور القران الكريم.

شخصيات تحمل اسم إبراهيم

1- نبي الله وخليله إبراهيم ( عليه السلام ) : هو أول دعا قومه لعبادة الله الواحد من دون الاصنام، فحاولوا احراقه ولكن الله قال : ” يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم ” .
2- إبراهيم بن أدهم : كان من أبناء الملوك، واهتدى إلى طريق الحق والصواب، ليصبح من علماء أهل السنة والجماعة، وأيضا كان يحرص على الجهاد في سبيل الله، وتوفي عام 162هجرية .

حيث مثل هذه الأسماء تعتبر مفخرة للعرب والمسلمين لما لها رنيم وتردد في قلوبنا، نسبة الى الأشخاص الحاملين لها من أنبياء وصالحين، ففي النهاية قد نكون وصلنا إلى معرفة معنى الاسم وحكمه بالإسلام ، ووفقني اله وإياكم لما يحب ويرضى .