شكل بطاقة الهوية الوطنية الجديدة و مميزاتها - فهرس

شكل بطاقة الهوية الوطنية الجديدة و مميزاتها

     

محتويات

    تعتبر بطاقة الهوية الوطنية المعرف الكامل لأي شخص في أي مكان وفي أي دولة سواء في بلده أو في بلد أخر , تبرز أهمية الهوية الوطنية في محاربة عمليات التزوير ومحاربة عمليات السرقة والقضايا الآخرى والفساد لأنها تعطي الدولة والأجهزة الحكومية كافة التفاصيل والبيانات عن حاملها وتساعد باقي أجهزة الدولة في تيسير ممارسة مهامها وأعمالها , مع تزايد عمليات التزوير وإنتحال الشخصيات تقوم الدولة المتقدمة في كل فترة وآخرى بتغيير شكل الهوية الوطنية واتباع شكل معين ومحدد ومعروف عند الدولة وأجهزتها الحكومية , لذلك وجب الحرص على المحافظة على الهوية الوطنية لأنها تعتبر المعرف الوحيد لحامل هذه البطاقة وتظهر كافة بياناته .

    بداية ظهور الهوية الوطنية :-

    منذ نشأة وظهور المملكة العربية السعودية , اتبعت المملكة شكلاً معين للتعريف بمواطنيها ولتوثيق معلوماتهم الرسمية في دفاتر الدولة , فاستخدمت قديماً منذ نشأتها ما يعرف بـ دفتر النفوس الذي كان بمثابة معرف على حامل هذا الدفتر والذي يضم جميع بياناته الشخصية ومعلومات آخرى تتعلق به , ومع مرور الزمن فقد قامت المملكة بتطوير هذا الدفتر ليصبح حفيظة النفوس والتي أصبح بإمكان الشخص الحامل لهذه الحفيظة بأن يقوم بضافة باقي أفراد أسرته وبياناتهم الشخصية , كبيانات الزوجة والأولاد , ولم تقتصر المملكة العربية السعودية فقط على صنع دفتر النفوس وحفيظة النفوس بل قامت باستغلال التطور التكنولوجي الذي بدأ بالوصول الى المملكة بإنتاج بطاقات شخصية جديدة بديلاً لدفتر النفوس وحفيظة النفوس , وعند اصدارها يتمكن الزوج من إضافة زوجته وأبناءه الى هذه البطاقة , وبقيت هذه البطاقة الى زمن انتاج بطاقة شخصية لكل فرد على حدا .

    تطور الهوية الوطنية السعودية :-

    تطورت الهوية الوطنية السعودية مع التقدم التكنولوجي الكبير الذي طرأ على المملكة , ومع تطور الحواسيب والأجهزة الإلكترونية تطور شكل الهوية الوطنية السعودية لتصبح مواكبة للتطور والعصر التكنولوجي الذي تعيشه المملكة العربية السعودية , فقد قام صاحب السمو الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بإصدار توجيهاته الى دائرة الأحوال المدنية للبدء في تغيير شكل الهوية الوطنية واختيار شكلاً يليق بالتطور الحديث والتكنولوجي الموجود في المملكة ولكي تكون أكثر تقدماً وتطوراً لكي تساهم في كشف عمليات التزوير والعمل على الحد من هذه المخاطر وهذه القضايا داخل المملكة العربية السعودية , لتصبح اليوم بطاقة الهوية الوطنية بعد ما مرت بأكثر من شكل قديماً وحديثاً الى بطاقة متينة وقوية وجديدة وتمتلك شكلاً جذاب ومميزات أفضل تُصنع من مادة البولي كربونيت والتي تدعم اللغة العربية والانجليزية معاً , وصممت هذه البطاقات وفقاً للظابط والتشريعات القانونية المفروضة في المملكة العربية السعودية .

    لم تقتصر فقط البطاقة الوطنية السعودية الجديدة على ذكر وطرح التفاصيل الشخصية لحاملها بل أظهرت أيضاً عدة بيانات تتعلق بحامل هذه البطاقة ومنها :-

    • رخصة قيادة المركبة .
    •  معلوماته الشخصية الخاصة بجواز السفر .
    • التوقيع الذي يمتلكه صاحب البطاقة إلكترونياً .
    • معلومات حامل البطاقة الصحية .

    وأيضاً لا تقتصر البطاقة على حمل هذه التفاصيل فقط بل تمكن حاملها من أن يضيف أكتر من تطبيق وأكتر من بيانات ومعلومات على هذه البطاقة المتطورة والحديثة من نوعها , هذه البطاقة وفرت كثيراً من الأمور التي تتعلق بصاحبها ووفرت عليه جهد وحمل أكثر من بطاقة لأن هذه البطاقة جاءت فهرسة لكل شيئ يحتاجه حامل هذه البطاقة من أمور شخية كبيانات جواز سفره وتوقيعه وكل ما يحتاجه يستطيع إضافته على هذه البطاقة , لذلك تعتبر هذه البطاقة رمز لكل مواطن يعيش في المملكة العربية السعودية لأنها تعبر عن تفاصيله ومعلوماته الخاصة والشخصية .

    تساهم هذه البطاقة في مساعدة الدولة والحكومة السعودية بكافة أجهزتها على كشف قضايا التزوير وقضايا الفساد التي يقوم بها المسجلين والهاربين من الأحكام الصادرة بحقهم والذين يقومون بإنتحال أكثر من شخصية لممارسة عمليات التزوير وعمليات السطو والسرقة وما شابه ذلك , لقد أصبحت هذه الهوية ذات أهمية كبيرة وبالغة عند كل مواطن يعيش داخل المملكة لأنها قامت بتسهيل حياته ونشاطاته التي يتبعها كل يوم وتعتبر نموذجاً ناجحاً يضاف الى تاريخ المملكة العربية السعودية , ويرجع هذا التطوير الكبير على بطاقة الهوية الوطنية الى التطور التكنولوجي الكبير والهائل الذي طرأ على المملكة العربية السعودية .

    تتميز الهوية الوطنية الجديدة بوجود شريحة إلكترونية في خلف البطاقة لتمكن التعامل السليم معها إلكترونياً ولكي يتم قرائتها إلكترونياً , وأيضاً لتسهل عبور المواطن وحامل الهوية على الممرات الحدودية والمطارات لأن هناك يتم البحث والتحري بشكل إلكتروني عن حامل الهوية وعن طريق شبكة الحواسيب والتطبيقات الخاصة بدائرة الاحوال المدنية في المملكة العربية السعودية, وحتى لا تتعرض البطاقة للتلف أو للعطل وبهذه الطريقة يضممن حامل البطاقة أن تكون المعاملة جيدة ومريحة له ولا تشكل أي إزعاج أو إعاقة لنشاطه اليومي .

    سهلت البطاقة الوطنية الجديدة على المواطن الذي يعيش في المملكة العربية السعودية حياته العملية وتيسير أعماله سواء الشخصية أو التجارية وأمور السفر لما لها من مميزات وإمتيازات كبيرة تعمل على تسهيل حياته , وقد عملت الحكومة السعودية على دراسات وأبحاث من أجل الخروج بكافة الطرق والوسائل التي توفر وضع معيشي مرفه .

    مميزات الهوية الوطنية الجديدة :-

    • تمتلك الهوية الوطنية الجديدة تصميماً وشكلاً جذاب أنيق .
    • أصبحت الهوية الوطنية الجديدة بالشكل الملون بعكس شكل الهوية السابقة .
    • تدعم الهوية الوطنية الجديدة اللغة العربية والإنجليزية .
    • تصنع الهوية الوطنية الجديدة من مادة البولي كربونيت التي تعطي البطاقة متانة وقوة وتحميها من التلف .
    • امتلكت الهوية الجديدة  إمتيازات جديدة تسهل على حاملها حركة السفر والطيران .
    • احتوت الهوية الوطنية الجديدة على عدة أمور وتطبيقات خاصة يستخدمها دوماً حامل البطاقة .
    • التصميم الأنيق والجذاب في طرح بيانات البطاقة .
    • يمكن قراءة البطاقة قراءة إلكترونية عن طريق الترميز الموجود على البطاقة .
    • يمكن إضافة خواص جديدة وحديثة على البطاقة .
    • تتمتع البطاقة بعدة خواص أمنية جديدة تحمي البطاقة وحاملها من أي خطر .

    ضوابط مفروضة على حامل الهوية الوطنية الجديدة :-

    • يمنع منعاً باتاً رهن الهوية الجديدة تحت أي ظرف من الظروف .
    • في حال فقد حامل الهوية هويته يجب على الفور التوجه لأقرب مكتب أحوال مدنية وإبلاغهم بما حصل .
    • في حالة عثر حامل الهوية على هوية آخرى في مكان عام او خاص يجب تسليمها لأقرب مكتب أحوال مدنية .
    • الإلتزام وحمل الهوية الوطنية الجديدة دوماً تجنباً لأي مشاكل أو أخطار .

    شروط إستخراج هوية جديدة للطلاب :-

    • أن يوفر الطالب ورقة او وثيقة تعريف من المدرسة التي يدرس بها .
    • أن يوفر صورة عن شهادة ميلاده الأصلية  .
    • أن يوفر الطالب أربع صور شخصية بمقاس 4*6 .
    • أن يحضر الطالب وثيقة والده او صورة عنها .

    الإجراءات المتبعة لإصدار هوية جديدة للنساء :-

    • أن تكون حاملة للجنسية السعودية كشرط أساسي ومهم .
    • ألا يكون عمرها أقل من 15 عاماً .
    • أن تحضر صورة شخصة واضحة .
    • أن تحضر معها حفيظة أو دفتر النفوس .
    • إذا كانت الفتاة تعمل فيجب عليها حضار بطاقة او وثيقة من مكان عملها لتثبت أنها تعمل هناك .
    • يجب التعرف على النساء من قبل رجل يحضر الى قسم الرجال .

    وتبرز أهمية الهوية الوطنية في المملكة العربية السعودية لأنها سهلت حركة المواطن بكل حرية وأضافت طابع جمالي على شكل البطاقة والهوية التي يحملها وخصوصاً أنها أصبحت عن ذي قبل , والسبب يعود لإستخدام المواد القوية في صناعة البطاقة والتي تحميها من أي تلف قد يسبب العوامل الخارجية , وأيضاً أصبحت المعلومات واضحة أكثر عن قبل لأنها أصبحت ملونة وبارزة أفضل بكثير عن قبل عندما كانت مكتوبة بالحبر الأسود وعلى ورق .

     

    شكل بطاقة الهوية الوطنية الجديدة و مميزاتها


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً