قصة نوح عليه السلام - فهرس


قصة نوح عليه السلام

محتويات


    سيدنا نوح عليه السلام الملقب بأبو البشرية الثاني، هو نوح بن لامك بن متوشلخ بن إدريس ويرجع نسبه إلى شيث بن آدم عليه السلام، ويعتبر نوح عليه السلام أول رسول أرسله الله لهداية الناس ودعوتهم إلى عبادة الله، وقد عرف عنه الصلاح والاستقامة والاخلاق الحسنة، كما يعتبر سيدنا نوح من أولي العزم من الرسل وذلك لتحمله الأذى الشديد من قومه.

    بدأ سيدنا نوح بدعوة قومه بني راسب إلى ترك عبادة الاصنام وعبادة الله وحده لا شريك له، واستمر بدعوتهم تسعمئة وخمسين عاما كما ورد في قوله تعالى : ” فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما ” ، استمر نوح في دعوته رغم الأذى والتضييق الذي كان يتعرض له من قومه، فقد وصل الليل بالنهار يدعو قومه لعبادة الله وتحذيرهم من عاقبة كفرهم وعنادهم وترهيبهم من النار، لكن دون جودى فلم يؤمن بدعوته إلا القليل ويقدر عددهم بثمانين شخصا كان من بينهم أبناء نوح سام ويافث وحام أما الابن الرابع فاستمر على كفره وضلاله ، وقد لاقي نوح ومن آمن معه من ضعفاء قومه أصناف من العذاب والتضييق، فقد حاربوهم بكل ما أوتوا من قوة، فما كان من نوح إلا أن يتوجه إلى ربه بالدعاء بعد أن يئس من قومه وكفرهم، فدعا ربه كما ورد في القرآن الكريم : ” قال نوح ربي لا تذر على الأرض من الكافريان ديّارا، إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا” فاستجاب الله تعالى لدعاء نوح

    وأمر نوح بغرس النخل حتى إذا أثمر نال قومه العذاب، ومن عدل الله اقتضى ألا يعذب طفلا، فعقّم أرحام النساء اربعين سنة، فلم يلد لهم مولود وكل طفل قد أصبح شاب، وبعد انقضاء المدة أوحى الله إليه أن يصنع سفينة، فاستجاب نوح لأمر ربه وبدأ بصنع السفينة  بحيث يعلمه جبريل كيف يصنعها، وكانت هذه السفينة تتسع لملايين المخلوقات  بحيث يبلغ طولها 1200 ذراع، وعرضها 800 ذراع وارتفاعها 80 ذراع وكان قومه يسخرون منه كلما مروا عليه وهو يصنع السفينة، حتى أتم صنع السفينة ثم جاء أمر الله بأن يحمل معه في السفينة من آمن من قومه، ومن كل ذي روح اثنين أي زوج من كل طير وحيوان حتى لا تنقرض، وعندما جاء أمر الله بإهلاك قوم نوح بحيث تفرجت المياه من الأرض، نادى نوح ابنه كنعان بأن يركب معه  لكن ابنه رفض متذرعا بأنه سيحتمي بالجبل فرد عليه نوح كما ورد في القرآن الكريم : ” قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين” فكانت نهاية قوم نوح الغرق، ثم رست السفينة عند جبل الجودي، واستقروا بسلام ثم تزوج من كانوا مع نوح في السفينة وتكاثروا حتى امتلأت الأرض بالبشر فأطلق عليه اسم ابو البشرية الثاني.


    قصة نوح عليه السلام


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً